عضو هیئة کبار العلماءفی السعودیة:

عضو هیئة کبار العلماءفی السعودیة:

عضو هیئة کبار العلماءفی السعودیة:
عضو هیئة کبار العلماءفی السعودیة:

عضو هیئة کبار العلماءفی السعودیة:

عضو هیئة کبار العلماءفی السعودیة:

عضو هیئة کبار العلماءفی السعودیة:

عضو هیئة کبار العلماءفی السعودیة:
عضو هیئة کبار العلماءفی السعودیة:

"إزالة مکتبة مکة المکرمة جرح لمشاعر المسلمین"

حذّر عضو هیئة کبار العلماء ومجمع الفقه الإسلامی فی السعودیة أن إزالة مکتبة مکة المکرمة معتبراً أن إزالتها هو فی الواقع إزالة لأعظم شواهد التاریخ الإسلامی وجرح لمشاعر المسلمین قاطبة.

و افاد موقع الحج نقلا عن قناة المنار بأن عضو هيئة كبار العلماء ومجمع الفقه الإسلامي في السعودية عبدالوهاب أبو سليمان أشار الى أن "المكان الذي شُيدت عليه مكتبة مكة المكرمة هو المكان نفسه الذي وُلد فيه الرسول محمد(صلى الله عليه وآله)". واعتبر عضو هيئة كبار العلماء أن الإقدام على إزالة مكتبة مكة سيخلق ردة فعل في أوساط المسلمين و"ستكون له عواقب سيئة وسبّة تاريخية تتناقلها الأجيال." وطالب أبو سليمان في حفل تكريمه بمدينة جدة الأسبوع الماضي الملك السعودي بتفعيل واستحضار "الرغبة الحقيقية في الحفاظ على تراث الأمة وصيانته من الضياع." ودعا إلى حماية مكتبة مكة المكرمة و"الاحتفاظ بمكانتها التاريخية" وجعلها "منبراً عالمياً وإسلامياً لتبدو أنها مكتبة ذات قيمة علمية وعالمية." واعتبر أبو سليمان أن الآثار في مكة "سجل صادق لحضارة هذه الأمة متدرجة عبر القرون في بناء العلوم والمعارف." يذكر أن السلطات السعودية تواجه مؤخراً حملة انتقادات واسعة في العالمين الإسلامي والغربي فضلاً عن زيادة حدة الاحتقان والغضب الشعبي بين نخب المجتمع الحجازي بالخصوص بسبب عمليات الهدم والتجريف المستمرّة والتي طالت البيت الحرام ومعالم كثيرة من التاريخ الإسلامي في مكة المكرمة والمدينة المنورة.




محتوى ذات صلة

المستعمل تعليقات