ادان ممثل الولي الفقيه في شوون الحج و الزيارة في بيان اصدره المجازر ضد المسلمين في الهند ادان ممثل الولي الفقيه في شوون الحج و الزيارة في بيان اصدره المجازر ضد المسلمين في الهند ادان ممثل الولي الفقيه في شوون الحج و الزيارة في بيان اصدره المجازر ضد المسلمين في الهند
ادان ممثل الولي الفقيه في شوون الحج و الزيارة في بيان اصدره المجازر ضد المسلمين في الهند ادان ممثل الولي الفقيه في شوون الحج و الزيارة في بيان اصدره المجازر ضد المسلمين في الهند ادان ممثل الولي الفقيه في شوون الحج و الزيارة في بيان اصدره المجازر ضد المسلمين في الهند ادان ممثل الولي الفقيه في شوون الحج و الزيارة في بيان اصدره المجازر ضد المسلمين في الهند ادان ممثل الولي الفقيه في شوون الحج و الزيارة في بيان اصدره المجازر ضد المسلمين في الهند

ادان ممثل الولي الفقيه في شوون الحج و الزيارة في بيان اصدره المجازر ضد المسلمين في الهند

ادان ممثل الولي الفقيه في شوون الحج و الزيارة في بيان المجازر ضد المسلمين في الهند و انه اعتبر الدفاع عن حقوق المسلمين في الهند واجبا دينيا علي المسلمين وأتباع الديانات المسالمة و واجبا إنسانيا علي جميع الأحرار في العالم.

 

 

ادان ممثل الولي الفقيه في شوون الحج و الزياره و مشرف الحجاج الايراني في بيان اصدره اباده المسلمين في الهند من جانب العناصر المتطرفه الهندية و اعتبر  الدفاع عن حقوق المسلمين في الهند واجبا دينيا و انسانيا علي المسلمين وأتباع الديانات المسالمة و واجبا إنسانيا لجميع الأحرار في العالم.

فيما يلي نص البيان

«بسم الله الرحمن الرحيم»

في هذه الأيام يشهد العالم مآسياً دموية انّ بلداً مثل الهند التي شاهدت في تاريخها الطويل الحياة السلمية للأديان والأعراق المختلفة أصبحت مسرحاً للصراع و الجريمة ضد الأقلية المسلمة.

يتعرض المسلمون في الهند لاشد الضغوط الاجتماعية و السياسية و الاباده الجماعيه تحت أنظار الشرطة و ان عناصر الشرطة قد التزمت الصمت تجاه المجازر البشرية بحق المسلمين و تقاعست عن حماية المسلمين و في بعض الاحيان يتعاضد العناصر المتطرفه.

ان الضرب و دفن النساء والأطفال و القتل و تدمير المساجد و حرق المنازل كلها جزء من أخبار الكوارث وأعمال العنف الطائفي ضد اقليه المسلمة في الهند  

أن أعمال العنف و هذه القسوه الصارحه اندلعت حين اعترضت مجموعات هندوسية مظاهرة لمسلمين ضد قانون الجنسية المثير للجدل.

على الرغم ان الاحتجاجات على العنصرية الدينية تزامنت مع زيارة الرئيس الأمريكي الي الهند انه تجاهل رد على سوال الصحفيين لدعم المسلمين المضطهدين و  ان ترامپ الذي أدان دائمًا كل شيء صغير في ارجاء العالم بحجة انتهاكات حقوق الإنسان لاذ بصمت امام عن هذه الجريمة و وصف القضية بأنها مشكلة داخلية هندية.

دعونا نتذكر أنه منذ قرون وصف أمير المؤمنين في خطابه للحاكم المواطنين في مجموعتين (إما أخ لك في الدين أو نظير لك في الخلق) لذلك إذا لم يكن المسلمون إخوة دينية للهندوس لكنهم يشاركونهم في الإنسانية والتمتع بحقوق الإنسان و المواطنة.

لذلك فإن الدفاع عن حقوق المسلمين من المواطنين الهنود ليس مجرد واجب ديني من جانب جميع المسلمين وأتباع الديانات المسالمة بل انه واجب إنساني من جانب جميع الاحرار الذين يعتبرون دفاع عن حقوق الإنسان واجبا لضميرهم الحي

في إدانتي لهذه الجرائم، أدعو جميع شعب العظيم للهند ومسلمي العالم والضمائر الحية لدعم ضحايا الكارثة الأخيرة لأن أمر امير المومنين جميعنا لان نكون للظالم خصماً‌ و للمظلوم عونا

ندعو الحكومة الحاكمة الحالية إلى التمسك بواجباتها القانونية لتهدئة الوضع وحماية حقوق المواطنين المسلمين الهنود ندعوه  إلى اتخاذ إجراءات كاملة ضد الاعمال العنف لهذه المجموعة من الهندوس المتطرفين. ندعو الحكومه لاتضرب بمصداقتها و مكانتها بين المسلمين والدول المحبة للحرية و تذكر أنه وارث لزعيم المناضل للاستعمار كمهاتما غاندي الذي اسس حركته استنادا إلى الأساس المنطقي لتجنب العنف و سلامة الأمة الهندية. ان مشاركه القادة المسلمين في حركة التحرير الهند تبدلت الهند الي رساميل الاجتماعية وعامل توحيد في المجتمع الهندي العظيم.

 لا شك إذا استمرت هذه التحركات المثيرة للخلاف فإن التماسك الهندي سيكون في عاصفه الاضطراب و سيبتعد البلاد بعيدة عن عملية التنمية وستعاني الجمع من الخسارة.

ممثل الولي الفقيه في شوون الحج و الزيارة

سيد عبدالفتاح نواب


| رمز الموضوع: 99429







المستعمل تعليقات