اسامی ۱۲۸ نفر از علمای اهل سنت معترف به ولادت امام زمان(عج) اسامی ۱۲۸ نفر از علمای اهل سنت معترف به ولادت امام زمان(عج) اسامی ۱۲۸ نفر از علمای اهل سنت معترف به ولادت امام زمان(عج) بعثه مقام معظم رهبری در گپ بعثه مقام معظم رهبری در سروش بعثه مقام معظم رهبری در بله
اسامی ۱۲۸ نفر از علمای اهل سنت معترف به ولادت امام زمان(عج) اسامی ۱۲۸ نفر از علمای اهل سنت معترف به ولادت امام زمان(عج) اسامی ۱۲۸ نفر از علمای اهل سنت معترف به ولادت امام زمان(عج) اسامی ۱۲۸ نفر از علمای اهل سنت معترف به ولادت امام زمان(عج) اسامی ۱۲۸ نفر از علمای اهل سنت معترف به ولادت امام زمان(عج)

اسامی ۱۲۸ نفر از علمای اهل سنت معترف به ولادت امام زمان(عج)

علمای زیادی از اهل سنت بر ولادت امام زمان (ع) اعتراف کرده‌اند و تصریح دارند که آن حضرت متولد شده است. صاحب کتاب «دفاع عن الکافی» تعداد ۱۲۸ نفر از این علما را با ذکر منبع آورده است که در اینجا اسامی این افراد از کتاب مذکور به ترتیب سال وفات ذکر می‌شود:

به گزارش سرويس انديشه پايگاه اطلاع رساني حج، علماي زيادي از اهل سنت بر ولادت امام زمان (ع) اعتراف كرده‌اند و تصريح دارند كه آن حضرت متولد شده است. صاحب كتاب «دفاع عن الكافي» تعداد ۱۲۸ نفر از اين علما را با ذكر منبع آورده است كه در اينجا اسامي اين افراد از كتاب مذكور به ترتيب سال وفات ذكر مي‌شود:
رجال القرن الرابع ۱- محمد بن هارون ابو بكر الروياني (ت/ ۳۰۷ ه)، في كتابه: المسند (مخطوط). ۲- احمد بن‏ابراهيم بن علي الكندي من تلاميذ ابن جرير الطبري (ت/۳۱۰ه). ۳- محمد بن احمد بن ابي الثلج ابو بكر البغدادي (ت/ ۳۲۲ ه) في: مواليد الائمة، مطبوع ضمن كتاب الفصول العشرة في الغيبة للشيخ المفيد، ومطبوع ايضا مع كتاب: نوادر الراوندي لسنة / ۱۳۷۰ ه النجف الاشرف. ۴- الحسين بن حمدان ابو عبد اللّه الخصيبي (ت/ ۳۳۴ ه)، وهو من اهل السنة المنصفين، وقيل بتشيعه، ولم يثبت، والاول اصح، افرد في كتابه الهداية الكبرى بابا في الامام المهدي (ع)، وهو الباب الرابع‏عشر، اطلق عليه اسم (باب الامام المهدي المنتظر (ع) )، وقد تحدث في هذا الباب عن ولادة الامام‏المهدي (ع)، وغيبته، وظهوره، وحكمه، وصفاته، وما يتصل به (ع) من امور اخرى. ۵- سهل بن عبد اللّه البخاري (ت/ ۳۴۱ ه)، في: سر السلسلة العلوية. وهؤلاء الخمسة كلهم من المعاصرين لفترة الغيبة الصغرى التي ابتدات من سنة‏۲۶۰ه الى سنة ۳۲۹ه، وهذا يعني ان تصريحهم بولادة الامام المهدي (ع)، مع معاصرتهم لفترة غيبته، وكونهم من غير الشيعة الامامية، اتفاق الكل على ان الامام المهدي (ع) له شان عظيم جدا، والا فما قيمة تسجيل المؤرخ ولادة ‏طفل لو لم تكن لذلك المولود اهمية قصوى يتسابق اليها علما اهل السنة انفسهم. ۶- الخوارزمي (ت/۳۸۷ه)، في: مفاتيح العلوم: ۳۲و۳۳، طبعة ليدن/۱۸۹۵م.
رجال القرن الخامس ۷- محمد بن احمد بن ابي الفوارس ابو الفتح البغدادي (ت/ ۴۱۳ ه) في اربعينه، حديث رقم: ۴، كما في كشف الاستار للمحدث النوري ص‏۲۹، ط ۱. ۸- ابو نعيم الاصبهاني (ت/ ۴۳۰ ه) في: الاربعين حديثا في المهدي. ۹- احمد بن‏ الحسين ‏البيهقي (ت/۴۵۸ ه) في: شعب الايمان، ط‏۱، دارالمعارف الهند.
رجال القرن السادس ۱۰- مؤلف كتاب مجمل التواريخ و القصص باللغة الفارسية (ت/ ۵۲۰ ه)، ص: ۴۵۸، طبع في طهران. ۱۱- محمد بن عبد اللّه بن حمد بن محمد ابو محمد المعروف بابن الخشاب (ت/۵۳۶ ه)، كما في كتاب: تاريخ مواليد الائمة. ۱۲- الخوارزمي الحنفي (ت/ ۵۶۸ ه) في: مقتل الامام الحسين (ع)، كما في الامام المهدي في نهج البلاغة. ۱۳- يحيى بن سلامة الخصفكي الشافعي (ت/ ۵۶۸ ه)، كما في تذكرة الخواص للعلا مة سبط ابن الجوزي. ۱۴- عبد اللّه بن محمد المفارقي (ت/ ۵۹۰ ه) المعروف بابن الازرق في: تاريخ ميافارقين، كما في وفيات الاعيان لابن خلكان.
رجال القرن السابع ۱۵- الناصر لدين اللّه العباسي احمد بن المستضي‏ء بنور اللّه (ت/ ۶۲۲ ه). ۱۶- ياقوت الحموي (ت/ ۶۲۶ ه) في: معجم البلدان قال في مدينة سامرا: وبها السرداب المعروف في جامعها الذي تزعم الشيعة ان مهديهم يخرج منها الى ان قال وترك سر من راى المعتضد باللّه امير المؤمنين كما ذكرناه في التاج، وخربت حتى لم يبق منها الا موضع المشهد الذي تزعم الشيعة ان به سرداب القائم المهدي الى ان قال وبسامرا قبر الامام علي بن محمد بن علي بن موسى بن جعفر، وابنه الحسن بن علي العسكريين، وبها غاب المنتظر في زعم الشيعة الامامية) ). اقول: ان قوله (في زعم الشيعة، او الذي تزعم الشيعة) لا يعني انكار ولادة الامام، بل يعني الشك في غيبته (ع) وامامته. فهو مثل قول من يقول لغيره: زعمت ان النجف الاشرف تبعد عن كربلاء ثلاثة فراسخ! فهو بقوله هذا لا ينكر وجود مدينة اسمها النجف. ۱۷- فريد الدين عطار محمد بن ابراهيم النيشابوري الهمداني المقتول سنة (۶۲۷ ه) في: مظهر الصفات، كما في ينابيع المودة. ۱۸- ابن الاثير الجزري عز الدين (ت/ ۶۳۰ ه) في كتابه: الكامل في التاريخ، قال في حوادث سنة ۲۶۰ ه: وفيها توفي ابو محمد العلوي العسكري، وهو احد الائمة الاثني عشر على مذهب الامامية، وهو والد محمد الذي يعتقدونه المنتظر. .) ) ۱۹- محيي الدين بن العربي (ت/ ۶۳۸ ه) في: الفتوحات المكية، باب: ۳۶۶ في المبحث الخامس والستين، كما في اليواقيت والجواهر للشعراني، ولكن الايدي الامينة على ودائع التراث الاسلامي حذفته من طبعات الكتاب الاخرى بمصر اذ لا يوجد في هذا الباب ذلك كما تتبعته بنفسي مع ان غير الشعراني قد نص عليه كالحمزاوي في مشارق الانوار، والصبان في اسعاف الراغبين. قال الشعراني بعد ان ذكر مولد الامام المهدي (ع): وعبارة الشيخ محيي الدين في الباب السادس والستين وثلاثمائة من الفتوحات: واعلموا انه لا بد من خروج المهدي (ع)، ولكن لا يخرج حتى تمتلئ الارض جورا وظلما فيملاها قسطا وعدلا، ولو لم يكن من الدنيا الا يوم واحد طول اللّه تعالى ذلك اليوم حتى يلي ذلك الخليفة، وهو من عترة رسول اللّه (ص) من ولد فاطمة، وجده الحسين بن علي ابي طالب، ووالده حسن العسكري ابن الامام علي النقي. .

وبها السرداب المعروف في جامعها الذي تزعم الشيعة ان مهديهم يخرج منها الى ان قال وترك سر من راى المعتضد باللّه امير المؤمنين كما ذكرناه في التاج، وخربت حتى لم يبق منها الا موضع المشهد الذي تزعم الشيعة ان به سرداب القائم المهدي الى ان قال وبسامرا قبر الامام علي بن محمد بن علي بن موسى بن جعفر، وابنه الحسن بن علي العسكريين، وبها غاب المنتظر في زعم الشيعة الامامية) ). اقول: ان قوله (في زعم الشيعة، او الذي تزعم الشيعة) لا يعني انكار ولادة الامام، بل يعني الشك في غيبته (ع) وامامته. فهو مثل قول من يقول لغيره: زعمت ان النجف الاشرف تبعد عن كربلاء ثلاثة فراسخ! فهو بقوله هذا لا ينكر وجود مدينة اسمها النجف. ۱۷- فريد الدين عطار محمد بن ابراهيم النيشابوري الهمداني المقتول سنة (۶۲۷ ه) في: مظهر الصفات، كما في ينابيع المودة. ۱۸- ابن الاثير الجزري عز الدين (ت/ ۶۳۰ ه) في كتابه: الكامل في التاريخ، قال في حوادث سنة ۲۶۰ ه: وفيها توفي ابو محمد العلوي العسكري، وهو احد الائمة الاثني عشر على مذهب الامامية، وهو والد محمد الذي يعتقدونه المنتظر. .) ) ۱۹- محيي الدين بن العربي (ت/ ۶۳۸ ه) في: الفتوحات المكية، باب: ۳۶۶ في المبحث الخامس والستين، كما في اليواقيت والجواهر للشعراني، ولكن الايدي الامينة على ودائع التراث الاسلامي حذفته من طبعات الكتاب الاخرى بمصر اذ لا يوجد في هذا الباب ذلك كما تتبعته بنفسي مع ان غير الشعراني قد نص عليه كالحمزاوي في مشارق الانوار، والصبان في اسعاف الراغبين. قال الشعراني بعد ان ذكر مولد الامام المهدي (ع): وعبارة الشيخ محيي الدين في الباب السادس والستين وثلاثمائة من الفتوحات: واعلموا انه لا بد من خروج المهدي (ع)، ولكن لا يخرج حتى تمتلئ الارض جورا وظلما فيملاها قسطا وعدلا، ولو لم يكن من الدنيا الا يوم واحد طول اللّه تعالى ذلك اليوم حتى يلي ذلك الخليفة، وهو من عترة رسول اللّه (ص) من ولد فاطمة، وجده الحسين بن علي ابي طالب، ووالده حسن العسكري ابن الامام علي النقي. .
الى آخر ما ذكره من النسب الطاهر. ۲۰- محب الدين ابو عبد اللّه محمد بن محمود بن حسن النجار البغدادي تلميذ ابن الجوزي (ت/ ۶۴۳ ه). ۲۱- سعد الدين الحموي (ت/ ۶۵۰ ه)، في رسالة المهدي المنتظر، كما في مرآة الاسرار للجامي. ۲۲- كمال الدين محمد بن طلحة الشافعي (ت/ ۶۵۲ ه) في: مطالب السؤول، قال: ابي القاسم محمد بن الحسن الخالص بن علي المتوكل بن القانع بن علي الرضا ابن موسى الكاظم بن جعفر الصادق بن محمد الباقر بن علي زين العابدين بن الحسين الزكي بن علي المرتضى امير المؤمنين بن ابي طالب. المهدي، الحجة، الخلف الصالح، المنتظر عليهم السلام ورحمة اللّه وبركاته) ). ثم انشد ابياتا، اولها: فهذا الخلف الحجة قد ايده اللّههذا منهج الحق وآتاه سجاياه
۲۳- العلا مة سبط ابن الجوزي الحنبلي (ت/ ۶۵۴ ه)، في: تذكرة الخواص، قال: هو محمد بن الحسن بن علي بن محمد بن علي بن موسى الرضا بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن ابي‏طالب (ع)، وكنيته: ابو عبد اللّه، وابوالقاسم وهو الخلف الحجة، صاحب الزمان، القائم، والمنتظر، والتالي. وهو آخر الائمة). ۲۴- محمد بن يوسف ابو عبد اللّه الكنجي الشافعي (المقتول سنة / ۶۵۸ ه) في كتابه: كفاية الطالب، قال عن الامام الحسن العسكري (ع) في آخر صحيفة من كفاية الطالب: مولده بالمدينة في شهر ربيع الاخر، من سنة اثنتين وثلاثين ومائتين، وقبض يوم الجمعة لثمان خلون من شهر ربيع الاول سنة ستين‏ومائتين، وله يومئذ ثمان وعشرون سنة، ودفن في داره بسر من راى، في البيت الذي دفن فيه ابوه. وخلف ابنه وهو: الامام المنتظر صلوات اللّه عليه. ونختم الكتاب ونذكره مفردا) ). ثم خصص وللّه دره لذكر المهدي كتابا اطلق عليه اسم: (البيان في اخبار صاحب الزمان) وهو مطبوع بنهاية كفاية الطالب، تناول فيه امورا كثيرة كان آخرها اثبات كون المهدي (ع) حيا باقيا منذ غيبته‏الى ان يملا الدنيا قسطا وعدلا كما ملئت ظلما وجورا. رحم اللّه تعالى الكنجي الشافعي الذي لم يمت ميتة جاهلية. ۲۵- جلال الدين البلخي الرومي (ت/ ۶۷۲ه) في شعره (مثنوي)، ضمن قصيدته: اي سرور مردان علي! مستان سلامت مي‌كنند) ). و ترجمتها: يا سيد الابطال يا علي! ان جماعة المخمورين يسلمون عليك. ۲۶- صدر الدين القنوجي (ت/ ۶۷۳ ه)، في قصيدته الرائية، وهو من كبار العرفا والفلاسفة عند اهل السنة، ذكر الامام محمد بن الحسن المهدي (ع) في قصيدته الرائية، كما في كشف الاستار للمحدث النوري، تحت رقم / ۳۱. ۲۷- ابن خلكان (ت/ ۶۸۱ ه) في: وفيات الاعيان، قال: ابو القاسم محمد بن الحسن العسكري بن علي الهادي بن محمد الجواد، المذكور قبله، ثاني عشر الائمة الاثني عشر على اعتقاد الامامية المعروف بالحجة. . كانت ولادته يوم الجمعة منتصف شعبان سنة خمس وخمسين ومائتين. . وذكر ابن الازرق في (تاريخ ميافارقين) ان الحجة المذكور ولد تاسع شهر ربيع الاول سنة ثمان وخمسين ومائتين، وقيل في ثامن شعبان سنة ست وخمسين، وهو الاصح. .
ابي القاسم محمد بن الحسن الخالص بن علي المتوكل بن القانع بن علي الرضا ابن موسى الكاظم بن جعفر الصادق بن محمد الباقر بن علي زين العابدين بن الحسين الزكي بن علي المرتضى امير المؤمنين بن ابي طالب. المهدي، الحجة، الخلف الصالح، المنتظر عليهم السلام ورحمة اللّه وبركاته) ). ثم انشد ابياتا، اولها: فهذا الخلف الحجة قد ايده اللّههذا منهج الحق وآتاه سجاياه۲۳- العلا مة سبط ابن الجوزي الحنبلي (ت/ ۶۵۴ ه)، في: تذكرة الخواص، قال: هو محمد بن الحسن بن علي بن محمد بن علي بن موسى الرضا بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن ابي‏طالب (ع)، وكنيته: ابو عبد اللّه، وابوالقاسم وهو الخلف الحجة، صاحب الزمان، القائم، والمنتظر، والتالي. وهو آخر الائمة). ۲۴- محمد بن يوسف ابو عبد اللّه الكنجي الشافعي (المقتول سنة / ۶۵۸ ه) في كتابه: كفاية الطالب، قال عن الامام الحسن العسكري (ع) في آخر صحيفة من كفاية الطالب: مولده بالمدينة في شهر ربيع الاخر، من سنة اثنتين وثلاثين ومائتين، وقبض يوم الجمعة لثمان خلون من شهر ربيع الاول سنة ستين‏ومائتين، وله يومئذ ثمان وعشرون سنة، ودفن في داره بسر من راى، في البيت الذي دفن فيه ابوه. وخلف ابنه وهو: الامام المنتظر صلوات اللّه عليه. ونختم الكتاب ونذكره مفردا) ). ثم خصص وللّه دره لذكر المهدي كتابا اطلق عليه اسم: (البيان في اخبار صاحب الزمان) وهو مطبوع بنهاية كفاية الطالب، تناول فيه امورا كثيرة كان آخرها اثبات كون المهدي (ع) حيا باقيا منذ غيبته‏الى ان يملا الدنيا قسطا وعدلا كما ملئت ظلما وجورا. رحم اللّه تعالى الكنجي الشافعي الذي لم يمت ميتة جاهلية. ۲۵- جلال الدين البلخي الرومي (ت/ ۶۷۲ه) في شعره (مثنوي)، ضمن قصيدته: اي سرور مردان علي! مستان سلامت مي‌كنند) ). و ترجمتها: يا سيد الابطال يا علي! ان جماعة المخمورين يسلمون عليك. ۲۶- صدر الدين القنوجي (ت/ ۶۷۳ ه)، في قصيدته الرائية، وهو من كبار العرفا والفلاسفة عند اهل السنة، ذكر الامام محمد بن الحسن المهدي (ع) في قصيدته الرائية، كما في كشف الاستار للمحدث النوري، تحت رقم / ۳۱. ۲۷- ابن خلكان (ت/ ۶۸۱ ه) في: وفيات الاعيان، قال: ابو القاسم محمد بن الحسن العسكري بن علي الهادي بن محمد الجواد، المذكور قبله، ثاني عشر الائمة الاثني عشر على اعتقاد الامامية المعروف بالحجة. . كانت ولادته يوم الجمعة منتصف شعبان سنة خمس وخمسين ومائتين. . وذكر ابن الازرق في (تاريخ ميافارقين) ان الحجة المذكور ولد تاسع شهر ربيع الاول سنة ثمان وخمسين ومائتين، وقيل في ثامن شعبان سنة ست وخمسين، وهو الاصح. .
. وقد مر ان الصحيح الثابت في ولادته عجل اللّه تعالى فرجه الشريف هو يوم الجمعة منتصف شعبان‏سنة خمس وخمسين ومائتين، وعلى ذلك اتفق جمهور الشيعة لتظافر الاخبار، وتواترها لديهم. ۲۸- عزيز بن محمد النسفي الصوفي (ت/ ۶۸۶ ه) في رسالته، كما في ينابيع المودة للقندوزي الحنفي. ۲۹- عامر بن بصري، نزيل (سواين روم) (ت/ ۶۹۶ ه)، في تائيته، كما في معجم المؤلفين ۵:۵۴ باسم: ذات الانوار.
رجال القرن الثامن ۳۰- كمال الدين عبد الرزاق بن احمد الكاشاني (ت/ ۷۳۰ ه او / ۷۳۵ ه) في: تحفة الاخوان في خصائص الفتيان، كما في كتاب سر جشمه تصوف در ايران) ) لسعيد النفيسي ص: ۲۱۶. ۳۱- الجويني الحموئي الشافعي (ت/ ۷۳۲ه) في: فرائد السمطين ۲:۳۳۷، طبع بيروت. ۳۲- اسماعيل بن علي ابو الفدا (ت/ ۷۳۲ ه) في كتابه: المختصر في اخبار البشر ۲:۴۵ حوادث سنة ۲۵۳ ه. ۳۳- احمد بن محمد علاء الدولة السمناني الشافعي (ت/ ۷۳۶ ه)، كما في كتاب (فصل خطاب پيرامون ذكر ابدال واقطاب) للخواجه بارسا. ۳۴- شمس الدين محمد بن يوسف الزرندي (ت/ ۷۴۷ او ۷۴۸ او ۷۵۰ ه) في كتابه: معراج الوصول الى معرفة فضل آل الرسول (مخطوط). ۳۵- شمس الدين محمد الذهبي (ت/ ۷۴۸ه) في: العبر في خبر من غبر، وتاريخ دول الاسلام. قال في العبر في خبر من غبر: وفيها اي: سنة ۲۵۶ه ولد محمد بن الحسن ابن علي الهادي بن محمد الجواد بن علي الرضا بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق العلوي الحسيني، ابو القاسم الذي تلقبه الرافضة الخلف الحجة، وتلقبه بالمهدي والمنتظر، وتلقبه بصاحب الزمان، وهو خاتمة الاثني ‏عشر) ). ۳۶- حمد اللّه بن ابي بكر المستوفي (ت/ ۷۵۰ ه) في كتابه: تاريخ گزيده ص‏۲۰۶ و۲۰۷، طبع طهران سنة/ ۱۳۳۹ ه. ش. ۳۷- ابن الوردي (ت/ ۷۴۹ ه) في: ذيل تتمة المختصر المعروف بتاريخ ابن الوردي ۱:۳۱۸، في حوادث سنة ۲۵۴ ه، طبع مصر. ۳۸- صلاح الدين الصفدي (ت/ ۷۶۴ ه) في: الوافي بالوفيات ۲:۳۳۶، ونقله عنه القندوزي الحنفي في ينابيع المودة باب: ۳۹- عبد اللّه بن محمد المطيري الشافعي (ت/ ۷۶۵ ه) في: الرياض الزاهرة في فضل آل بيت النبي وعترته الطاهرة، كمافي كشف‏ الاستار للمحدث‏ النوري ص‏۹۳. ۴۰- عبد اللّه بن علي الشافعي اليافعي (ت/ ۷۶۸ ه)، في: مرآة الجنان في حوادث سنة ۲۶۰ ه، قال: وفيها توفي الشريف العسكري ابو محمد الحسن بن علي بن محمد بن علي بن موسى الرضا بن جعفر الصادق احد الائمة الاثني عشر على اعتقاد الامامية، وهو والد المنتظر عندهم، صاحب السرداب ويعرف بالعسكري وابوه ايضا يعرف بهذه النسبة) ). ۴۱- علي بن شهاب بن محمد الهمداني (ت/ ۷۸۶ ه) في: مودة القربى واهل العباد (مخطوط).
رجال القرن التاسع ۴۲- محب الدين ابو الوليد محمد بن شحنة الحلبي الحنفي (ت/ ۸۱۵ ه)، في: روضة المناظر في اخبار الاوائل والاواخر ۱:۲۹۴، مطبوع في حاشية مروج الذهب بمصر، سنة / ۱۳۰۳ه. ۴۳- محمد بن ‏محمد بن محمود البخاري ‏المعروف بخواجه‏ بارسا الحنفي ‏النقشبندي (ت/ ۸۲۲ ه) في: فصل الخطاب (مخطوط). ۴۴- شهاب الدين احمد بن شمس الدين بن عمر الزاولي الدولت آبادي الهندي الحنفي (ت/ ۸۴۸ ه) صاحب تفسير: (البحر المواج والسراج الوهاج)، في كتابه: هداية السعدا في مناقب السادات، كما في الزام الناصب ۱:۳۲۱. ۴۵- افضل الدين بن صدر الدين الخواجة تركه الخجندي الاصفهاني، (المقتول سنة ۸۵۰ ه)، في: تنقيح الادلة والعلل. ۴۶- نور الدين علي بن محمد بن الصباغ المالكي (ت/ ۸۵۵ ه)، في: الفصول المهمة، حيث خصص الفصل الثاني عشر: (في ذكر ابي القاسم الحجة، الخلف الصالح، ابن ابي محمد الحسن الخالص، وهو الامام الثاني عشر)، وقد احتج بهذا الفصل بقول الكنجي الشافعي: ومما يدل على كون المهدي حيا باقيا منذ غيبته الى الان، وانه لا امتناع في بقائه كبقا عيسى بن مريم والخضر والياس من اوليا اللّه، وبقا الاعور الدجال، وابليس اللعين من اعدا اللّه، هو الكتاب والسنة
سر جشمه تصوف در ايران) ) لسعيد النفيسي ص: ۲۱۶. ۳۱- الجويني الحموئي الشافعي (ت/ ۷۳۲ه) في: فرائد السمطين ۲:۳۳۷، طبع بيروت. ۳۲- اسماعيل بن علي ابو الفدا (ت/ ۷۳۲ ه) في كتابه: المختصر في اخبار البشر ۲:۴۵ حوادث سنة ۲۵۳ ه. ۳۳- احمد بن محمد علاء الدولة السمناني الشافعي (ت/ ۷۳۶ ه)، كما في كتاب (فصل خطاب پيرامون ذكر ابدال واقطاب) للخواجه بارسا. ۳۴- شمس الدين محمد بن يوسف الزرندي (ت/ ۷۴۷ او ۷۴۸ او ۷۵۰ ه) في كتابه: معراج الوصول الى معرفة فضل آل الرسول (مخطوط). ۳۵- شمس الدين محمد الذهبي (ت/ ۷۴۸ه) في: العبر في خبر من غبر، وتاريخ دول الاسلام. قال في العبر في خبر من غبر: وفيها اي: سنة ۲۵۶ه ولد محمد بن الحسن ابن علي الهادي بن محمد الجواد بن علي الرضا بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق العلوي الحسيني، ابو القاسم الذي تلقبه الرافضة الخلف الحجة، وتلقبه بالمهدي والمنتظر، وتلقبه بصاحب الزمان، وهو خاتمة الاثني ‏عشر) ). ۳۶- حمد اللّه بن ابي بكر المستوفي (ت/ ۷۵۰ ه) في كتابه: تاريخ گزيده ص‏۲۰۶ و۲۰۷، طبع طهران سنة/ ۱۳۳۹ ه. ش. ۳۷- ابن الوردي (ت/ ۷۴۹ ه) في: ذيل تتمة المختصر المعروف بتاريخ ابن الوردي ۱:۳۱۸، في حوادث سنة ۲۵۴ ه، طبع مصر. ۳۸- صلاح الدين الصفدي (ت/ ۷۶۴ ه) في: الوافي بالوفيات ۲:۳۳۶، ونقله عنه القندوزي الحنفي في ينابيع المودة باب: ۳۹- عبد اللّه بن محمد المطيري الشافعي (ت/ ۷۶۵ ه) في: الرياض الزاهرة في فضل آل بيت النبي وعترته الطاهرة، كمافي كشف‏ الاستار للمحدث‏ النوري ص‏۹۳. ۴۰- عبد اللّه بن علي الشافعي اليافعي (ت/ ۷۶۸ ه)، في: مرآة الجنان في حوادث سنة ۲۶۰ ه، قال: وفيها توفي الشريف العسكري ابو محمد الحسن بن علي بن محمد بن علي بن موسى الرضا بن جعفر الصادق احد الائمة الاثني عشر على اعتقاد الامامية، وهو والد المنتظر عندهم، صاحب السرداب ويعرف بالعسكري وابوه ايضا يعرف بهذه النسبة) ). ۴۱- علي بن شهاب بن محمد الهمداني (ت/ ۷۸۶ ه) في: مودة القربى واهل العباد (مخطوط).
رجال القرن التاسع ۴۲- محب الدين ابو الوليد محمد بن شحنة الحلبي الحنفي (ت/ ۸۱۵ ه)، في: روضة المناظر في اخبار الاوائل والاواخر ۱:۲۹۴، مطبوع في حاشية مروج الذهب بمصر، سنة / ۱۳۰۳ه. ۴۳- محمد بن ‏محمد بن محمود البخاري ‏المعروف بخواجه‏ بارسا الحنفي ‏النقشبندي (ت/ ۸۲۲ ه) في: فصل الخطاب (مخطوط). ۴۴- شهاب الدين احمد بن شمس الدين بن عمر الزاولي الدولت آبادي الهندي الحنفي (ت/ ۸۴۸ ه) صاحب تفسير: (البحر المواج والسراج الوهاج)، في كتابه: هداية السعدا في مناقب السادات، كما في الزام الناصب ۱:۳۲۱. ۴۵- افضل الدين بن صدر الدين الخواجة تركه الخجندي الاصفهاني، (المقتول سنة ۸۵۰ ه)، في: تنقيح الادلة والعلل. ۴۶- نور الدين علي بن محمد بن الصباغ المالكي (ت/ ۸۵۵ ه)، في: الفصول المهمة، حيث خصص الفصل الثاني عشر: (في ذكر ابي القاسم الحجة، الخلف الصالح، ابن ابي محمد الحسن الخالص، وهو الامام الثاني عشر)، وقد احتج بهذا الفصل بقول الكنجي الشافعي: ومما يدل على كون المهدي حيا باقيا منذ غيبته الى الان، وانه لا امتناع في بقائه كبقا عيسى بن مريم والخضر والياس من اوليا اللّه، وبقا الاعور الدجال، وابليس اللعين من اعدا اللّه، هو الكتاب والسنة
۱۱۳۷) ). ثم اورد ادلته من القرآن الكريم، والسنة المطهرة. ۴۷- عبد الرحمن البسطامي (ت/ ۸۵۸ ه)، في: درة المعارف، كما في ينابيع المودة للقندوزي الحنفي، باب / ۸۴. ۴۸- سراج الدين محمد ابن السيد عبد اللّه بن محمد خزام الواسط‏ي الرفاعي (ت/ ۸۸۵ ه)، في: صحاح الاخبار في نسب السادة الفاطمية الاخيار ص: ۱۴۳، طبع مصر لسنة / ۱۳۰۶ ه. ۴۹- عبد الرحمن بن احمد بن قوام الدين الدشتي الجامي الحنفي، الشاعر صاحب كتاب شرح الكافية (ت/ ۸۹۸ ه)، في: شواهد النبوة، يقع في ۴۴ صحيفة، طبع لكنهو الهند.
رجال القرن العاشر ۵۰- محمد بن داود النسيمي المنزلاوي الصوفي (ت/ ۹۰۱ ه)، كما في ينابيع المودة للقندوزي الحنفي ص: ۵۶۶، باب/ ۸۶. ۵۱- مير خواند محمد بن‏خواند شاه‏المؤرخ (ت/۹۰۳ ه)، في: روضة الصفا ۳:۵۹ ۶۰. ۵۲- جلال الدين محمد بن اسعد الفيلسوف الشافعي (ت/ ۹۰۷ او ۹۱۸ او ۹۲۸ ه) في: نورالهداية في اثبات‏الولاية، المطبوع مع خصائص ابن بطريق‏لسنة/ ۱۲۱۱ ه، ومستقلا في سنة ۱۲۷۵، طهران. ۵۳- الفضل بن روزبهان (ت بعد / ۹۰۹ ه)، وهو من اشد المتعصبين والناقمين على الشيعة الامامية، في كتابه: ابطال الباطل الذي رد فيه على كتاب العلا مة الحلي (نهج الحق). قال بعد ان وافق العلا مة في المطلب الثاني في زوجة الامام علي واولاده (ع) كلاما جليلا، ثم قال كما في الزام الناصب ۱:۳۳۳: ونعم ما قلت فيهم منظوما: سلام على المصطفى المجتبى‏سلام على السيد المرتضى سلام على ستنا فاطمة‏من اختارها اللّه خير النسا سلام من المسك انفاسه‏على الحسن الالمعي الرضاسلام على الاورعي الحسين‏شهيد يرى جسمه كربلاسلام على سيد العابدين‏علي بن الحسين المجتبى سلام على الباقر المهتدى‏سلام على الصادق المقتدى سلام على الكاظم الممتحن‏رضي السجايا امام التقى سلام على الثامن المؤتمن‏علي الرضا سيد الاصفيا سلام على المتقي التقي‏محمد الطيب المرتجى سلا م على الاريحي النقي‏علي المكرم هادي الورى‏سلام على السيد العسكري‏امام يجهز جيش الصفا سلام على القائم المنتظرابي القاسم العرم نور الهدى سيطلع كالشمس في غاسق‏ينجيه من سيفه المنتقى قوي يملا الارض من عدله‏كما ملئت جور اهل الهوى‏سلام عليه وآبائه‏وانصاره، ما تدوم السما) )۵۴ حسين بن علي، الملا الكاشفي البيهقي (ت/ ۹۱۰ ه)، في: روضة الشهدا، الفصل الثامن، طبع دلهي الهند. ۵۵- حسين بن معين الدين القاضي الميبدي (ت/ ۹۱۱ ه)، في: شرح الديوان المنسوب الى الامام علي (ع)، ص: ۱۲۳ و ۳۷۱ طبع طهران. ۵۶- جلال الدين السيوط‏ي (ت/ ۹۱۱ ه) في رسالته: احيا الميت بفضائل اهل البيت (ع). ۵۷- علي بن محمد ابو الحسن الشاذلي (ت/ ۹۳۹ ه) كما في يواقيت الشعراني في الباب السادس والخمسين. ۵۸- شمس الدين محمد بن طولون الحنفي مؤرخ دمشق (ت/ ۹۵۳ ه) في كتابه: الائمة الاثنا عشر. قال عن الامام المهدي عجل اللّه تعالى فرجه الشريف: كانت ولادته (رضى اللّه عنه) يوم الجمعة، منتصف شعبان سنة خمس وخمسين ومائتين، ولما توفي ابوه المتقدم ذكره كان عمره خمس سنين
۱۱۳۷) ). ثم اورد ادلته من القرآن الكريم، والسنة المطهرة. ۴۷- عبد الرحمن البسطامي (ت/ ۸۵۸ ه)، في: درة المعارف، كما في ينابيع المودة للقندوزي الحنفي، باب / ۸۴. ۴۸- سراج الدين محمد ابن السيد عبد اللّه بن محمد خزام الواسط‏ي الرفاعي (ت/ ۸۸۵ ه)، في: صحاح الاخبار في نسب السادة الفاطمية الاخيار ص: ۱۴۳، طبع مصر لسنة / ۱۳۰۶ ه. ۴۹- عبد الرحمن بن احمد بن قوام الدين الدشتي الجامي الحنفي، الشاعر صاحب كتاب شرح الكافية (ت/ ۸۹۸ ه)، في: شواهد النبوة، يقع في ۴۴ صحيفة، طبع لكنهو الهند.
رجال القرن العاشر ۵۰- محمد بن داود النسيمي المنزلاوي الصوفي (ت/ ۹۰۱ ه)، كما في ينابيع المودة للقندوزي الحنفي ص: ۵۶۶، باب/ ۸۶. ۵۱- مير خواند محمد بن‏خواند شاه‏المؤرخ (ت/۹۰۳ ه)، في: روضة الصفا ۳:۵۹ ۶۰. ۵۲- جلال الدين محمد بن اسعد الفيلسوف الشافعي (ت/ ۹۰۷ او ۹۱۸ او ۹۲۸ ه) في: نورالهداية في اثبات‏الولاية، المطبوع مع خصائص ابن بطريق‏لسنة/ ۱۲۱۱ ه، ومستقلا في سنة ۱۲۷۵، طهران. ۵۳- الفضل بن روزبهان (ت بعد / ۹۰۹ ه)، وهو من اشد المتعصبين والناقمين على الشيعة الامامية، في كتابه: ابطال الباطل الذي رد فيه على كتاب العلا مة الحلي (نهج الحق). قال بعد ان وافق العلا مة في المطلب الثاني في زوجة الامام علي واولاده (ع) كلاما جليلا، ثم قال كما في الزام الناصب ۱:۳۳۳: ونعم ما قلت فيهم منظوما: سلام على المصطفى المجتبى‏سلام على السيد المرتضى سلام على ستنا فاطمة‏من اختارها اللّه خير النسا سلام من المسك انفاسه‏على الحسن الالمعي الرضاسلام على الاورعي الحسين‏شهيد يرى جسمه كربلاسلام على سيد العابدين‏علي بن الحسين المجتبى سلام على الباقر المهتدى‏سلام على الصادق المقتدى سلام على الكاظم الممتحن‏رضي السجايا امام التقى سلام على الثامن المؤتمن‏علي الرضا سيد الاصفيا سلام على المتقي التقي‏محمد الطيب المرتجى سلا م على الاريحي النقي‏علي المكرم هادي الورى‏سلام على السيد العسكري‏امام يجهز جيش الصفا سلام على القائم المنتظرابي القاسم العرم نور الهدى سيطلع كالشمس في غاسق‏ينجيه من سيفه المنتقى قوي يملا الارض من عدله‏كما ملئت جور اهل الهوى‏سلام عليه وآبائه‏وانصاره، ما تدوم السما) )۵۴ حسين بن علي، الملا الكاشفي البيهقي (ت/ ۹۱۰ ه)، في: روضة الشهدا، الفصل الثامن، طبع دلهي الهند. ۵۵- حسين بن معين الدين القاضي الميبدي (ت/ ۹۱۱ ه)، في: شرح الديوان المنسوب الى الامام علي (ع)، ص: ۱۲۳ و ۳۷۱ طبع طهران. ۵۶- جلال الدين السيوط‏ي (ت/ ۹۱۱ ه) في رسالته: احيا الميت بفضائل اهل البيت (ع). ۵۷- علي بن محمد ابو الحسن الشاذلي (ت/ ۹۳۹ ه) كما في يواقيت الشعراني في الباب السادس والخمسين. ۵۸- شمس الدين محمد بن طولون الحنفي مؤرخ دمشق (ت/ ۹۵۳ ه) في كتابه: الائمة الاثنا عشر. قال عن الامام المهدي عجل اللّه تعالى فرجه الشريف: كانت ولادته (رضى اللّه عنه) يوم الجمعة، منتصف شعبان سنة خمس وخمسين ومائتين، ولما توفي ابوه المتقدم ذكره كان عمره خمس سنين
. ثم ذكر ائمة اهل البيت (ع) وقال: وقد نظمتهم على ذلك فقلت: عليك بالائمة الاثني عشرمن آل بيت المصطفى خير البشر ابو تراب، حسن، حسين‏وبغض زين العابدين شين محمد الباقر كم علم درى؟ والصادق ادع جعفرا بين الورى موسى هو الكاظم، وابنه علي‏لقبه بالرضا وقدره علي محمد التقي قلبه معمورعلي النقي دره منثور والعسكري الحسن المطهرمحمد المهدي سوف يظهر) )
۵۹- الشيخ حسن العراقي (ت بعد / ۹۵۸ ه) دفن قرب كوم الريش بمصر، كما في يواقيت الشعراني، في المبحث الستين. ۶۰- الشيخ علي خواص (ت بعد / ۹۵۸ ه) من اساتذة الشعراني، وقد نقل عنه الشعراني في اليواقيت‏والجواهر في المبحث الخامس والستين القول بولادة الامام المهدي (ع)، واستمرار وجوده الشريف. ۶۱- خواند مير سبط مير خواند المؤرخ (ت/ ۹۶۲ ه)، في: تاريخ حبيب السير ۲:۱۰۰ و۱۱۳. ۶۲- حسين بن محمد الدياربكري القاضي المؤرخ (ت/ ۹۶۶ ه) في: تاريخ الخميس ۲:۳۴۳، في حوادث سنة ۲۶۰ ه. ۶۳- عبد الوهاب بن احمد الشعراني الشافعي (ت/ ۹۷۳ ه) في: اليواقيت والجواهر قال عن الامام المهدي (ع): ومولده (ع) ليلة النصف من شعبان سنة خمس وخمسين ومائتين، وهو باق الى ان يجتمع بعيسى بن مريم (ع)
وقد نظمتهم على ذلك فقلت: عليك بالائمة الاثني عشرمن آل بيت المصطفى خير البشر ابو تراب، حسن، حسين‏وبغض زين العابدين شين محمد الباقر كم علم درى؟ والصادق ادع جعفرا بين الورى موسى هو الكاظم، وابنه علي‏لقبه بالرضا وقدره علي محمد التقي قلبه معمورعلي النقي دره منثور والعسكري الحسن المطهرمحمد المهدي سوف يظهر) )
۵۹- الشيخ حسن العراقي (ت بعد / ۹۵۸ ه) دفن قرب كوم الريش بمصر، كما في يواقيت الشعراني، في المبحث الستين. ۶۰- الشيخ علي خواص (ت بعد / ۹۵۸ ه) من اساتذة الشعراني، وقد نقل عنه الشعراني في اليواقيت‏والجواهر في المبحث الخامس والستين القول بولادة الامام المهدي (ع)، واستمرار وجوده الشريف. ۶۱- خواند مير سبط مير خواند المؤرخ (ت/ ۹۶۲ ه)، في: تاريخ حبيب السير ۲:۱۰۰ و۱۱۳. ۶۲- حسين بن محمد الدياربكري القاضي المؤرخ (ت/ ۹۶۶ ه) في: تاريخ الخميس ۲:۳۴۳، في حوادث سنة ۲۶۰ ه. ۶۳- عبد الوهاب بن احمد الشعراني الشافعي (ت/ ۹۷۳ ه) في: اليواقيت والجواهر قال عن الامام المهدي (ع): ومولده (ع) ليلة النصف من شعبان سنة خمس وخمسين ومائتين، وهو باق الى ان يجتمع بعيسى بن مريم (ع)
وقد مر ما نقله عن ابن العربي في الفتوحات برقم التسلسل / ۱۹، واشرنا هناك الى ما فعله محرفو الكلم عن مواضعه، فراجع. ۶۴- احمد بن حجر الهيتمي الشافعي (ت/ ۹۷۴ ه) في: الصواعق المحرقة، قال في آخر الفصل الثالث من الباب الحادي عشر: ابو محمد الحسن الخالص، وجعل ابن خلكان هذا هو العسكري، ولد سنة اثنتين وثلاثين ومائتين الى ان قال مات بسر من راى، ودفن عند ابيه وعمه، وعمره ثمانية وعشرون سنة. ويقال: انه سم ايضا، ولم يخلف غير ولده ابي القاسم محمد الحجة، وعمره عند وفاة ابيه خمس‏سنين، لكن آتاه اللّه فيها الحكمة، و يسمى القاسم المنتظر، قيل: لانه ستر بالمدينة وغاب فلم يعرف اين‏ذهب) ). ۶۵- علي بن عبد الملك حسام الدين بن قاضي خان القادري الشاذلي الهندي علاء الدين المشتهر بالمتقي الهندي (ت/ ۹۷۵ ه)، فقيه من علما الحديث، اصله من جونفور بالهند في: كنز العمال، كما في الزام الناصب، وغيره ممن تقدمت الاشارة اليه قبل ذلك. ۶۶- السيد جمال ‏الدين ‏عطااللّه ابن ‏السيد غياث ‏الدين ‏فضل ‏اللّه ابن‏ السيد عبدالرحمن المحدث (ت/۱۰۰۰ه)، في كتابه: روضة الاحباب في الفصل الخاص بالمهدي (ع).
رجال القرن الحادي عشر ۶۷- علي بن سلطان الهروي الملا المحدث (ت/ ۱۰۱۴ ه)، في: المرقاة في شرح المشكاة. ۶۸- احمد بن يوسف ابو العباس القرماني الحنفي (ت/ ۱۰۱۹ ه)، في كتابه: اخبار الدول وآثار الاول. قال في الفصل الحادي عشر (في ذكر ابي القاسم محمد الحجة الخلف الصالح): وكان عمره عند وفاة ابيه خمس سنين، آتاه اللّه فيها الحكمة كما اوتيها يحيى (ع) صبيا. وكان مربوع القامة، حسن الوجه والشعر، افتى «اقنى‏» الانف، اجلى الجبهة الى ان قال: واتفق العلما على ان المهدي هو القائم في آخر الوقت «قلت: واتفق الحمقى المعاندون على انه لم يولد» وقدتعاضدت الاخبار على ظهوره، وتظاهرت الروايات على اشراق نوره، وستسفر ظلمة الايام والليالي بسفوره، وينجلي برؤيته الظلم انجلاء الصبح عن ديجوره، و يسير عدله في الافاق فيكون اضوا من البدر المنير في مسيره
ابو محمد الحسن الخالص، وجعل ابن خلكان هذا هو العسكري، ولد سنة اثنتين وثلاثين ومائتين الى ان قال مات بسر من راى، ودفن عند ابيه وعمه، وعمره ثمانية وعشرون سنة. ويقال: انه سم ايضا، ولم يخلف غير ولده ابي القاسم محمد الحجة، وعمره عند وفاة ابيه خمس‏سنين، لكن آتاه اللّه فيها الحكمة، و يسمى القاسم المنتظر، قيل: لانه ستر بالمدينة وغاب فلم يعرف اين‏ذهب) ). ۶۵- علي بن عبد الملك حسام الدين بن قاضي خان القادري الشاذلي الهندي علاء الدين المشتهر بالمتقي الهندي (ت/ ۹۷۵ ه)، فقيه من علما الحديث، اصله من جونفور بالهند في: كنز العمال، كما في الزام الناصب، وغيره ممن تقدمت الاشارة اليه قبل ذلك. ۶۶- السيد جمال ‏الدين ‏عطااللّه ابن ‏السيد غياث ‏الدين ‏فضل ‏اللّه ابن‏ السيد عبدالرحمن المحدث (ت/۱۰۰۰ه)، في كتابه: روضة الاحباب في الفصل الخاص بالمهدي (ع).
رجال القرن الحادي عشر ۶۷- علي بن سلطان الهروي الملا المحدث (ت/ ۱۰۱۴ ه)، في: المرقاة في شرح المشكاة. ۶۸- احمد بن يوسف ابو العباس القرماني الحنفي (ت/ ۱۰۱۹ ه)، في كتابه: اخبار الدول وآثار الاول. قال في الفصل الحادي عشر (في ذكر ابي القاسم محمد الحجة الخلف الصالح): وكان عمره عند وفاة ابيه خمس سنين، آتاه اللّه فيها الحكمة كما اوتيها يحيى (ع) صبيا. وكان مربوع القامة، حسن الوجه والشعر، افتى «اقنى‏» الانف، اجلى الجبهة الى ان قال: واتفق العلما على ان المهدي هو القائم في آخر الوقت «قلت: واتفق الحمقى المعاندون على انه لم يولد» وقدتعاضدت الاخبار على ظهوره، وتظاهرت الروايات على اشراق نوره، وستسفر ظلمة الايام والليالي بسفوره، وينجلي برؤيته الظلم انجلاء الصبح عن ديجوره، و يسير عدله في الافاق فيكون اضوا من البدر المنير في مسيره
. ۶۹- احمد بن عبد الاحد الحنفي (ت/ ۱۰۳۱ ه)، في: المكتوبات، الجزء ۳، المكتوب الاخير. وقد وصفوا احمد هذا بانه مجدد الالف الثاني. ۷۰- الحسين بن عبد اللّه السمرقندي (ت/ ۱۰۴۳ ه تقريبا)، في: تحفة الطالب: ۱۷/ا مخطوط بمكتبة الحرم المكي، تحت رقم/۳۳/ تاريخ/ دهلوي. كما في اصول الدين للشيخ محمد حسن آل‏ياسين: ۴۰۴. ۷۱- عبد الرحمن الجشني الصوفي ابن عبد الرسول بن قاسم العباسي (ت/۱۰۴۵ه) في: مرآة الاسرار (مخطوط). ۷۲- عبد الحق بن سيف الدين الدهلوي البخاري الحنفي (ت/ ۱۰۵۲ ه)، في: رسالة خاصة بمناقب الائمة، كما في كشف الاستار للنوري برقم / ۱۲. ۷۳- عبد الحي بن احمد المعروف بابن عماد الدمشقي الحنبلي (ت/ ۱۰۸۹ ه) في: شذرات الذهب.
رجال القرن الثاني عشر ۷۴- عبد الملك بن حسين بن عبد الملك المكي العصامي (ت/ ۱۱۱۱ ه) في: سمط النجوم العوالي في انبا الاوائل والتوالي ۴:۱۳۷ ۱۳۸. ۷۵- عبد اللّه بن محمد بن عامر الشبراوي الشافعي (ت/ ۱۱۷۱ ه) شيخ الجامع الازهر بمصر في: الاتحاف بحب الاشراف، فقد صرح الشبراوي بولادة الامام الحجة في ليلة النصف من شعبان سنة خمس وخمسين ومائتين من الهجرة
۷۶ - احمد بن علي بن عمر شهاب الدين ابو النجاح الحنفي الدمشقي (ت/۱۱۷۳ه) في كتابه: فتح المنان في شرح منظومة الفوز والامان للشيخ البهائي ص‏۳ طبع القاهرة. ۷۷- الشاه ولي اللّه احمد بن عبد الرحيم الدهلوي الحنفي (ت/ ۱۱۷۶ ه)، في: المسلسلات، المعروف بالفضل المبين، حيث اورد فيه قصة لقا البلاذركي مع الامام المهدي (ع)، ولم يعلق عليه برفض، مما يدل على موافقته. ۷۸- عباس بن علي بن نور الدين بن ابي الحسن المكي (ت/ ۱۱۸۰ ه) في: نزهة الجليس ومنية الاديب الانيس ۲:۱۲۸، طبع القاهرة.
رجال القرن الثالث عشر ۷۹- محمد بن علي الصبان الشافعي (ت/ ۱۲۰۶ ه) في: اسعاف الراغبين. ۸۰- المولوي علي اكبر بن اسداللّه المودودي (ت/ ۱۲۱۰ ه)، من مشاهير علما الهند ومن اعظم المتعصبين الاشدا ضد الشيعة الامامية في: المكاشفات وهو حواشي على كتاب نفحات الانس للجامي: ۳۲۷، ضمن شرح حال ابن سهل الاصفهاني والبحث في عصمة الانبيا (ع)، وفي الامام المهدي الموعود عجل اللّه تعالى فرجه الشريف) ). ۸۱- عبد العزيز بن شاه ولي اللّه الدهلوي صاحب التحفة الاثني عشرية (ت/۱۲۳۹ ه)، كما في استقصا الافهام للعلا مة مير حامد النيشابوري: ۱۱۹ طبع لكهنو. ۸۲- خالد بن احمد بن الحسين النقشبندي (ت/ ۱۲۴۲ ه)، في: ديوانه الفارسي، كما في مجمع الفصحالرضا قلي هدايت ۲:۱۱، طبع سنة ۱۳۲۹ ه. ۸۳- رشيد الدين الدهلوي الهندي (ت/ ۱۲۴۳ ه)، في: ايضاح لطافة المقال، كما نقله السيد محمد سعيد الموسوي في كتابه (الامام الثاني عشر): ۴۷ مطبعة القضا النجف الاشرف ۱۳۹۳ ه / ۱۹۷۳ م. ۸۴- محمد امين السويدي (ت/ ۱۲۴۶ ه)، في: سبائك الذهب: ۷۸ مطبعة المكتبة التجارية بمصر. ۸۵- جواد بن ابراهيم بن محمد ساباط القاضي الحنفي (ت/ ۱۲۵۰ ه)، في: البراهين الساباطية فيما يستقيم به دعائم الملة المحمدية، طبع العراق، كما في كشف الاستار للمحدث النوري. ۸۶- عبد الرحمن بن محمد بن حسين بن عمر باعلوي الفقيه الشافعي مفتي الديار الحضرمية (ت/ ۱۲۵۱ ه)، في: بغية المسترشدين في تلخيص فتاوى بعض الائمة من العلما المتاخرين ص: ۲۹۶، طبع‏مصر، فرغ من تاليفه سنة (۱۲۵۱ه)، وهي السنة التي مات فيها. ۸۷- سليمان بن ابراهيم المعروف بالقندوزي الحنفي (ت/ ۱۲۷۰ ه)، كان القندوزي (رحمه اللّه) عالما منصفا، كما يظهر من كتابه القيم: ينابيع المودة، فقد اخرج فيه احاديث كثيرة عن اهل بيت العصمة (ع) في الامام المهدي (ع)، ونقل قول ابن حجر الهيتمي المتقدم في التسلسل رقم / ۶۵، ثم قال: فالخبر المعلوم المحقق عند الثقات ان ولادة القائم (ع) كانت ليلة الخامس عشر من شعبان سنة خمس وخمسين ومائتين في بلدة سامرا
عجل اللّه تعالى فرجه الشريف) ). ۸۱- عبد العزيز بن شاه ولي اللّه الدهلوي صاحب التحفة الاثني عشرية (ت/۱۲۳۹ ه)، كما في استقصا الافهام للعلا مة مير حامد النيشابوري: ۱۱۹ طبع لكهنو. ۸۲- خالد بن احمد بن الحسين النقشبندي (ت/ ۱۲۴۲ ه)، في: ديوانه الفارسي، كما في مجمع الفصحالرضا قلي هدايت ۲:۱۱، طبع سنة ۱۳۲۹ ه. ۸۳- رشيد الدين الدهلوي الهندي (ت/ ۱۲۴۳ ه)، في: ايضاح لطافة المقال، كما نقله السيد محمد سعيد الموسوي في كتابه (الامام الثاني عشر): ۴۷ مطبعة القضا النجف الاشرف ۱۳۹۳ ه / ۱۹۷۳ م. ۸۴- محمد امين السويدي (ت/ ۱۲۴۶ ه)، في: سبائك الذهب: ۷۸ مطبعة المكتبة التجارية بمصر. ۸۵- جواد بن ابراهيم بن محمد ساباط القاضي الحنفي (ت/ ۱۲۵۰ ه)، في: البراهين الساباطية فيما يستقيم به دعائم الملة المحمدية، طبع العراق، كما في كشف الاستار للمحدث النوري. ۸۶- عبد الرحمن بن محمد بن حسين بن عمر باعلوي الفقيه الشافعي مفتي الديار الحضرمية (ت/ ۱۲۵۱ ه)، في: بغية المسترشدين في تلخيص فتاوى بعض الائمة من العلما المتاخرين ص: ۲۹۶، طبع‏مصر، فرغ من تاليفه سنة (۱۲۵۱ه)، وهي السنة التي مات فيها. ۸۷- سليمان بن ابراهيم المعروف بالقندوزي الحنفي (ت/ ۱۲۷۰ ه)، كان القندوزي (رحمه اللّه) عالما منصفا، كما يظهر من كتابه القيم: ينابيع المودة، فقد اخرج فيه احاديث كثيرة عن اهل بيت العصمة (ع) في الامام المهدي (ع)، ونقل قول ابن حجر الهيتمي المتقدم في التسلسل رقم / ۶۵، ثم قال: فالخبر المعلوم المحقق عند الثقات ان ولادة القائم (ع) كانت ليلة الخامس عشر من شعبان سنة خمس وخمسين ومائتين في بلدة سامرا
. ۸۸- عبد الكريم اليماني (ت/ قبل سنة ۱۲۹۱ ه)، في شعر له حول الامام المهدي (ع)، ذكر القندوزي المتقدم نصه في ينابيع المودة في الباب الرابع والثمانين.
رجال القرن الرابع عشر ۸۹- الشيخ حسن العدوي الحمزاوي الشافعي المصري (ت/ ۱۳۰۳ ه)، في: مشارق الانوار في فوز اهل الاعتبار، ص: ۱۵۳ طبع مصر. ۹۰- مؤلف تشييد المباني المتوفى قبل سنة (۱۳۰۶ ه)، كما في استقصا الافهام لمير حامد النيشابوري ص: ۱۰۳ طبع لكهنو. ۹۱- مؤمن بن حسن بن مؤمن الشبلنجي الشافعي (ت/ ۱۳۰۸ ه) في: نور الابصار في مناقب آل النبي الاطهار فقد ذكر فيه اسم الامام المهدي، ونسبه الشريف الطاهر، وكنيته، والقابه، ثم قال: وهو آخر الائمة الاثني عشر على ما ذهب اليه الامامية) ) ثم نقل عن ابن الوردي المتقدم في التسلسل / ۳۷ قوله: ولد محمد بن الحسن الخالص سنة خمس وخمسين ومائتين. .) ). ۹۲- القاضي المحقق بهلول بهجت الافندي القندوزي الزنگه زوري (ت/۱۳۵۰ ه)، في: محاكمة درتاريخ آل محمد، مترجم من التركية الى الفارسية، قال الشيخ مهدي فقيه ايماني في الامام المهدي في نهج البلاغة: وقد طبع اكثر من عشر مرات في ايران، وقد حوى على اعلى تحقيق في شان الامامة) ). ۹۳- محمد شفيق غربال، عضو المجمع اللغوي في القاهرة (ت/ ۱۳۸۱ ه)، في: دائرة المعارف طبع القاهرة لسنة ۱۹۶۵ م قال تحت عنوان (الائمة الاثني عشر): ان الامام المهدي غاب في سنة ۸۷۳ م (الموافق لسنة ۲۶۰ ه) بداية الغيبة الصغرى، كما نص عليه الشيخ مهدي فقيه ايماني في الامام المهدي في‏نهج البلاغة. ۹۴- خير الدين الزركلي الوهابي (ت/ ۱۳۹۶ ه) في: الاعلام، قال تحت عنوان (المهدي المنتظر): محمد بن الحسن العسكري الخالص بن علي الهادي ابو القاسم. آخر الائمة الاثني عشر عند الامامية. . ولد في سامرا، ومات ابوه وله من العمر نحو خمس سنين. . وقيل في تاريخ مولده: ليلة نصف شعبان سنة ۲۵۵، وفي تاريخ غيبته: سنة ۲۶۵) ). ۹۵- عبد الرزاق بن شاكر البدري الشافعي (معاصر) في كتابه: سيرة الامام العاشر علي الهادي (ع)، ص: ۱۳۱، طبع العراق. ۹۶- يونس احمد السامرائي (معاصر) في كتابه: سامرا في ادب القرن الثالث الهجري، طبع بمساعدة جامعة بغداد لسنة / ۱۹۶۸ م، اورد ما يشير الى اعترافه بولادة الامام المهدي (ع) ضمن حديث عن كلمة (العسكري). هذا ما وقفت عليه، اما بالاطلاع المباشر من مصادرهم، واما بتوسط من تقدمت الاشارة اليه في اول هذا الدليل، على ان هناك مجموعة اخرى من علما اهل السنة من الذين صرحوا بولادة الامام المهدي (ع)، وبعضهم قد اعترف باستمرار وجوده الشريف لم نذكرهم مع من تقدم لعدم الوقوف على تاريخ‏وفياتهم، وهم ممن ذكروا في كتاب الزام الناصب للشيخ علي اليزدي الحائري، وكتاب الايمان الصحيح للسيد القزويني، وكتاب الامام المهدي في نهج البلاغة للشيخ مهدي فقيه ايماني، وكتاب من هو المهدي للتبريزي، وكتاب الامام المهدي للاستاذ علي محمد دخيل، ولا باس من تسجيل اسما من وقفت عليه في هذه الكتب وبعنوان: رجال آخرون) ) ۹۷- شيخ الاسلام ابراهيم بن سعد الدين، ذكره الشيخ لطف اللّه الصافي في منتخب الاثر، ص: ۳۳۸ كما في الامام‏المهدي للاستاذ علي محمد دخيل: ۲۷۹. ۹۸- الابياري في: جالية الفكر في شرح منظومة البرزنجي: ۲۰۷ طبع مصر، كما في (من هو المهدي). ۹۹- احمد بن ابراهيم بن هاشم ابو محمد الطوسي البلاذري، ذكره في منتخب الاثر: ۳۲۶، كما في الامام المهدي: ۲۷۹.
۱۰۰- احمد بن ابي الحسن النامقي الجامي، ذكره في ينابيع المودة في احوال امير المؤمنين (ع)، كما في‏الامام المهدي في نهج البلاغة. ۱۰۱- احمد الجامي في كتابه: النغمات، كما في الزام الناصب. ۱۰۲- احمد بن جلال الدين محمد الفصيح الخوافي، في: مجمل فصيحي ۱:۲۳۱ طبع مشهد لسنة ۱۳۴۱ ه، ضمن حوادث سنة ۲۵۵ ه، كما في الامام المهدي في نهج البلاغة. ۱۰۳- احمد بن ضيا ابو السرور الحنفي في فتواه، ذكره في منتخب الاثر: ۶، كما في الامام المهدي: ۲۷۹. ۱۰۴- احمد بن محمد بن عبد العزيز بن شاذان ابو مسعود البجلي، كما في الامام المهدي في نهج البلاغة. ۱۰۵- احمد بن محمد بن علي، ابو علي العمادي النسوي، كما في الامام المهدي في نهج البلاغة. ۱۰۶- بديع الدين قطب الدين، ذكره المحدث النوري في كشف الاستار ص: ۵۱ تحت رقم / ۲۷، كما في الامام المهدي في نهج البلاغة. ۱۰۷- تقي الدين بن ابي منصور، نقل عنه الشعراني في اليواقيت في اول الباب الخامس والستين، كمافي الامام المهدي في نهج البلاغة. ۱۰۸- الجهضمي في: مواليد الائمة، وهو من ثقات اهل السنة نقل عنه المجلسي في البحار ۵:۳۱۴، كما في الامام المهدي في نهج البلاغة. ۱۰۹- شمس الدين التبريزي، ذكر الامام المهدي (ع) في مدحه لائمة اهل البيت (ع)، ذكره القندوزي الحنفي في الينابيع: ۴۷۲ كما في الامام المهدي: ۲۸۰. ۱۱۰- شمس الدين يوسف بن قزعلي بن عبد اللّه البغدادي الحنفي، كما في الزام الناصب. ۱۱۱- عبد الرحمن من مشايخ الصوفية، في: مرآة الاسرار ص‏۳۱، كما في الزام الناصب، ومن هو المهدي. ۱۱۲- عبد الرحيم بن محمد بن احمد بن شرابي، ابو منصور الشيرازي، كما في الامام المهدي في نهج‏البلاغة. ۱۱۳- عبيداللّه آمر تستري الحنفي، في: ارجح المطالب في عد مناقب اسد اللّه الغالب امير المؤمنين علي‏بن ابي طالب، ص: ۳۷۷، طبع لاهور، مؤلف بلغة الاوردو، كما في الامام المهدي في نهج البلاغة. ۱۱۴- العبيدلي (شيخ الشرف) صاحب: التذكرة في علم النسب، كما في الايمان الصحيح: ۲۴۲. ۱۱۵- عماد الدين الحنفي، ذكر المحدث النوري في كشف الاستار ص: ۶۰ اعترافه بولادة الامام المهدي (ع)، كما في الامام المهدي في نهج البلاغة، وذكر ذلك في منتخب الاثر: ۳۴۰ كما في الامام المهدي: ۲۸۰. ۱۱۶- محمد بن احمد بن ابراهيم بن هاشم الطوسي البلاذري، كما في الزام الناصب، وقد تقدم اعتراف ابيه بذلك ايضا. ۱۱۷- محمد بن اسعد بن احمد ابو محمد الثقفي، كما في الامام المهدي في نهج البلاغة. ۱۱۸- محمد بن حامد بن عبد المنعم بن عبد العزيز، ابو ماجد الواعظ، كما في الامام المهدي في نهج‏البلاغة. ۱۱۹- محمد بن عبد الواحد بن فاخر ابو عبد اللّه القرشي، كما في الامام المهدي في نهج البلاغة. ۱۲۰- محمد بن محمد المالكي في فتواه، ذكره في منتخب الاثر: ۶، كما في الامام المهدي: ۲۸۰. ۱۲۱- محمد بن محمود الحافظ البخاري، كما في الزام الناصب. ۱۲۲- محمود بن وهيب القراغولي الحنفي في: جوهرة الكلام ص: ۱۵۷، ضمن الفصل الخاص بالامام المهدي (ع)، تحت عنوان: المجلس الثلاثون في فضائل محمد المهدي (رضى اللّه عنه) معترفا بولادته‏ وغيبته عجل اللّه تعالى فرجه الشريف، كما في الامام المهدي في نهج البلاغة. ۱۲۳- ابن المهنى في كتابه: انساب آل ابي طالب، كما في الايمان الصحيح ص: ۲۴۳. ۱۲۴- السيد النسيمي، ذكر الامام المهدي (ع) في مدحه لائمة اهل البيت (ع)، ذكر ذلك القندوزي في الينابيع: ۴۷۲، كما في الامام المهدي: ۲۸۱. ۱۲۵- السيد نعمة اللّه الولي، ذكر الامام المهدي (ع) في مدحه لائمة اهل البيت (ع)، ذكر ذلك القندوزي‏في الينابيع: ۴۷۲، كما في الامام المهدي: ۲۸۱. ۱۲۶- نور الدين عبد الرحمن بن قوام الدين الدشتي الجامي الحنفي في: شواهد النبوة، كما في الزام الناصب. ۱۲۷- يحيى بن محمد الحنبلي في فتواه، ذكره في منتخب الاثر: ۶، كما في الامام المهدي: ۲۸۱. ۱۲۸- يوسف بن يحيى بن علي الشافعي في: عقد الدر، كما في الزام الناصب.
اطلاعات كتابشناسي: منبع: كتاب دفاع عن الكافي، نوشته ثامر هاشم حبيب العميدي موسسه دارالاعلام لمدرسه اهل البيت (ع)


| شناسه مطلب: 53266




امام مهدي مهدويت



مطالب مرتبط

نظرات کاربران